jeudi, février 15, 2007

الكشف عن مقبرة اخناتون


اعلن المجلس الاعلى للاثار المصري الاربعاء ان البعثة الهولندية العاملة في سقارة عثرت على مقبرة حامل الختم الملكي التي ترجع الى عصر فرعون التوحيد اخناتون 1372 - 1355 قبل الميلاد

وقال الامين العام للمجلس الاعلى للاثار زاهي حواس الذي عاد من رحلة علاجية مؤخرا ان "هذا الكشف الذي قامت به البعثة الهولندية برئاسة مارتن رافن في منطقة سقارة يعتبر من اهم الاكتشافات الاثرية خصوصا وان المقبرة تخص حامل اختام الملك بتاح ام ويا

وكذلك لانها "اكدت على وجود مقابر لكبار رجال الدولة في عصر الملك اخناتون بعد ان كانت البعثة نفسها عثرت قبل بضع سنوات على اول مقبرة تعود لهذا العصر عندما كشفت عن مقبرة كاهن معبد اتون في العمارنة ومنف مري نيت

والمقبرة كما يصفها مدير عام قطاع الاثار الفرعونية في المجلس صبري عبد العزيز "بدا بتشييدها حامل الختم ولكن ابنه حو قام باكمال المقبرة حيث وجد نصا يشير الى ذلك والى تولى ابنه مناصب والده بعد رحيله منها لقب الكاهن الى جانب لقب حامل الاختام

والمقبرة تم تشييدها من الطوب الطيني وتتكون من فناء مفتوح ومحاط برواق من الاعمدة وتنتهي بثلاث مقاصير وعلى حوائط المقبرة نقوش تمثل صاحب المقبرة ومناظر تقديم القرابين.

وشدد عبد العزيز ان "الكشف عن هذه المقبرة وعن مقبرة كاهن منف والعمارنة في المنطقة تؤكد على وجود معبد للديانة الاتونية في سقارة الى جانب معابدها في تل العمارنة في عصر الملك اخناتون

ومن جهته قال مدير اثار منطقة سقارة اسامة الشيمي ان "اهم ما يميز نقوش المقبرة تضمنها صور الحياة اليومية التي تمثل الفن الاتوني السائد انذاك ومن اطرف المناظر التي تعد من المناظر التحليلية النادرة منظر يمثل بعض القردة وهي تلتقط البلح وتقوم باكلها

بدأت البعثة الهولندية في التسعينات عملها في منطقة سقارة متخصصة في البحث عن اثار الدولة الحديثة التي تبدأ مع الاسرة الثامنة عشرة


Source de l'article : http://www.alhaqaeq.net/




Aucun commentaire: